منتديات نهر الكوثر



 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دعوها فإنها منتنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خديجة جيلالي
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 281
المزاج : متقلب
الاوسمة :
نسبة المشاركة :
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: دعوها فإنها منتنة   الأربعاء يوليو 23, 2008 5:45 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في الوقت الذي اتفق فيه الجميع على أن شرط نهوض الأمة وتفوقها هو اتحادها ووحدتها وتمسكها بهذا الدين العظيم بالعودة إلى القرآن وسنة الرسول عليه الصلاة والسلام، وأن أي نوع من الإخلال في هذه المعادلة العظيمة لن تكون نتيجته إلا بقاؤنا في هذا الانحطاط الذين نحن فيه.

في ظل هذه الظروف كلها، لا زال بعضنا وللأسف الشديد ينادي بالعصبيات وبالقبليات، ويعظم شعائرها. ويرى أنه عليه أن يفتخر بنسبه ويقلل من الأنساب الأخرى، ناسيا أو متناسيا أن الرسول عليه الصلاة والسلام أول ما بدأ عمله في الرسالة، قام بفك النزاع بين الأوس والخزرج وأخذ منهم عهدا أن يصبحوا متحدين ولا تفرقهم بعد اليوم هذه الحروب التي كانت بسبب عصبيتهم الجاهلية.

الرسول عليه الصلاة والسلام لم يثبت عليه يوما أنه قلل من شأن بلد من البلدان العربية، أو قبيلة من القبائل التي كانت موجودة وقته، أو حتى عدوه، رغم ما تلقاه منهم من أذية وتجريح.

وها نحن الآن وبكل بساطة نعيد بناء الحواجز بيننا وننادي بالقوميات، ونهدم كل ما بناه حبيبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، في الوقت الذي نقول فيه إننا أتباع رسولنا الكريم، وفي الوقت الذي نقول فيه نحن أناس متدينون ونحب أمتنا ونسعى للنهوض بها.

نسمح لأهوائنا أن تسيرنا، نسمح لغضبنا أن يظهر مساوئنا التي سعينا جاهدين أن نتجاوزها وأن نتخلص منها.



عن أي حلول بحثنا وعن أي رقي نبحث إذا سمحنا لمشاكلنا الشخصية أن تسيطر علينا.

نحن أمة منحها الله كل شيء، ماديا، اقتصاديا، فكريا، فقسمه علينا حتى نبقى دائما محتاجين لبعضنا البعض، حتى نبحث عما ينقصنا فينا وليس في غيرنا، فنشعر أننا جسد واحد، كل طرف فيه يفكر في الآخر لأنه لا يكتمل إلا به، وإذا تخلى عنه فسيصبح هذا الجسم ناقصا، وكما منحنا وحدنا الإسلام حتى يبحث عنه الآخرون عندنا، بعد أن يروا فينا مايميزنا عن غيرنا.

للأسف الشديد، سأقول كلمة وقلبي يتألم لقولها، نحن لم نصل بعد إلى المستوى الذي يسمح لنا بأن نؤدي الرسالة العظيمة، لم نجد بعد المفتاح الذي يجعلنا نخرج للعالم ونقول نحن المسلمون فاتبعونا.

علينا أن نتصالح مع أنفسنا، علينا أن نعترف بأننا مخطئون وبأنه علينا أن نصحح أخطاءنا، حينها فقط نفكر في النهوض والرقي.


في الأخير أقول، حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من يتمسك بهذه العصبية المقيتة وبكل صفة جاهلية وهو يعلم أنها تضعف الأمة وتطمع الأعداء فينا.


بارك الله فيكم، ووفقكم الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اسية
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 244
العمر : 32
العمل/الترفيه : قراءة
المزاج : الحمد والشكر لله
نسبة المشاركة :
تاريخ التسجيل : 21/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: دعوها فإنها منتنة   الخميس يوليو 24, 2008 5:59 pm

غاليتى طرح متميز


للاسف تنقصنا الثقافة التى تمكننا من الدفاع على هذا الذين وتمثيله احسن صورة


اهنئك طرح فوق الجيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
noro
نشط
نشط


ذكر
عدد الرسائل : 60
العمر : 36
المزاج : مرح
تاريخ التسجيل : 24/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: دعوها فإنها منتنة   الجمعة يوليو 25, 2008 4:25 pm

و هل تحطمت مجتمعاتنا إلا من هذه الجاهلية......مشكورة على هذا الموضوع واصلي ابداعك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دعوها فإنها منتنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نهر الكوثر :: المنتدى العام-
انتقل الى: