منتديات نهر الكوثر



 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ورقةٌ مطوية ... وأسئلةٌ خفية .... والكاتب مجهول الهوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسية
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 244
العمر : 32
العمل/الترفيه : قراءة
المزاج : الحمد والشكر لله
نسبة المشاركة :
تاريخ التسجيل : 21/05/2008

مُساهمةموضوع: ورقةٌ مطوية ... وأسئلةٌ خفية .... والكاتب مجهول الهوية   السبت يوليو 26, 2008 1:14 am

هنا



من بين الأزقةِ سنمشي .. وبين الحاراتِ سنجول




فليس هُنالِكَ بيتٌ يخلى من المشاكل




ومهمتنا هيَ أن ندخل في تلكَ البيوت





لا بتطفلٍ منا .. ولكن برغبةِ أصحابها




!!!!!!








في إحدى الأماكن التي أنا فيها




أسئلةٌ تُطرح بأوراقٍ مطوية لا يُعرفُ صاحبها




أسئلةٌ يطرحها أُناسٌ مجهولون ويجُيبُ عليها أناسٌ عالمون




سننقلها بالحرفِ والكلمة .. لعلنا نأخذُ منها الموعظة والعبرة








وفي الورقة الأولى




س/ أنا من هواةِ الأنترنت ... أحبُّ التجول فيه واستكشاف كلّ ما هوَ جديد




وفي إحدى المرات أثناء تجولي في تلك الشبكة رأيتُ مناظرَ أبكتني وآلمتني كما



لم أشعر من قبل





فأغلقتُ جهازي وتوضأت .. وصليتُ ركعتانِ للتوبة .. وبكيتُ أثناءَ سجودي لعلَ بكائي



يُخفف من ذنبي




ولكن .. تلكَ المناظر لا تنفكُ تُلاحقني أينما ذهبت .. أتذكرها باستمرار وأفكَر فيها




فهل يا ترى يُحاسبنا الله على أفكارنا ..؟








ج/ أنا لا أعلم ما الذي رأيته وما كانت تلكَ الصور ولكن من الجيد أنكِ تبتِ إليهِ عزَّ



وجل




وحتى إن كانت تلكَ الصور لاتترك فكركِ طوال الوقت .. يكفي بأنكِ قد تبتِ لربكِ




وكلا لا يُحاسبنا الله على أفكارنا .. فلعل الله يجعل تلك تجربة لكِ لئلا تعوديها مرةً



أخرى




أو أن تكون حافزاً لكِ لتكثير الطاعات ... والله عليمٌ بما في الصدور .










اخي **أخيتي :




تلكَ فتاةٌ شاب لا تزالُ ولا يزال في عمرِ الزهور ... آلمهما ما رأ




وقعا في تلك الشباك




وكلّ ما بقي لديها بضعُ ذكرياتٍ ستلاحقها أينما حلَّت




وستزيدُ من الآمهما ..




مجرد شظايا من صور





ألهذا أوصانا الله عزَّ وجل ورسولهُ الكريم بغضِ البصر .. ؟




وانت اخي اخيتى غضا البصر




ولتبتعدا عن صغائر الذنوب فالصغائر تجر الكبائر









الأنترنت :هو عالمٌ كبير يختفي في أسلاكٍ صغيرة





جعله أعداءُ الإسلامِ وسيلتهم للهجوم بعد أن رأوهُ أسهل الطرق





ومن يدري فلربما تكون إحد ضحاياه





فما إن جلست على كرسيكِ وبدأت في التجوالِ فيه





تذكر..!... أنكِ محاسبةٌ على كلِّ ما ستقعُ عيناكِ عليه





من كشف للعوراتِ وصورِ الرجال والنساء










وما أن رضختِ لصورةٍ ما .. حتى جرت صورةٌ أخرى وصورةٌ أخرى وأخرى .. والباقي




أدهى وأمر





فلا تحسب أنكِ إن دخلت ذلكَ المدعو بالشات لن تُحاسبي عليه .!





فكم من فتاةٍ فقدت الكثير من خلاله ولن أدخل في فضائحه





فهيَ كثيرة ولن توضع في موضوعٍ واحد





وكما هُنالكَ الظلام هُنالك نور وكما الألم هنالكَ فرح





فمن المؤكد هُنالكَ الأمن في عالم الأنترنت أو ليس كذلك





فليست كلّ المنتديات سواء





::





فلتك جلساتنا على هذا الأنترنت والتجوال فيه خالصةً لوجهه تعالى .. ولنشر





الدعوة الإسلامية





نحاول من خلاله أن نرد على هؤلاء الذين يسعون لدمار الأمة وخرابها




فهلّا كنت معي ...






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ورقةٌ مطوية ... وأسئلةٌ خفية .... والكاتب مجهول الهوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نهر الكوثر :: المنتدى العام-
انتقل الى: